في مباراة مهمة ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم تمكن منتخب جنوب إفريقيا الملقب بالاولاد من تحقيق فوز مثير على نظيره منتخب زيمبابوي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وذلك في المباراة التي أُقيمت على أرضية ملعب فري ستيت ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.
بدأت المباراة بحماس وتوتر عالي من الجانبين حيث سعى منتخب جنوب إفريقيا للسيطرة على اللعب وفرض هجومه بينما حاول منتخب زيمبابوي الدفاع بقوة والاعتماد على الهجمات المرتدة. يلا شوت
في الدقيقة الأولى من بداية اللقاء نجح إيكرام راينيرز لاعب منتخب جنوب إفريقيا في تسجيل هدف التقدم لفريقه مما أعطى دفعة قوية لزملائه ورفع معنوياتهم.
بعد انتهاء الشوط الأول دخل منتخب زيمبابوي إلى الشوط الثاني بحماس وعزيمة أكبر حيث نجح تاواندا شيريوا في تسجيل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة الثانية من بداية الشوط.
وبالرغم من هذا الهدف فإن منتخب جنوب إفريقيا لم يستسلم بل واصل محاولاته لتحقيق الفوز وفي الدقيقتين 55 و76 من المباراة تمكن ثابيلو مورينا من تسجيل هدفين رائعين لمنتخب جنوب إفريقيا مما قلب تأخرهم إلى تقدم مثير.
على الجانب الآخر لم يظهر نجم الأهلي بيرسي تاو في تشكيلة الفريق الأساسية لمنتخب جنوب إفريقيا في هذه المباراة ولم يشارك كبديل طوال مجريات اللقاء وهو ما أثار تساؤلات الجماهير والمتابعين عن أسباب غيابه.
بعد نهاية المباراة تمكن منتخب جنوب إفريقيا من حصد النقاط الثلاث وتحقيق الفوز الهام ليحتل بذلك المركز الثاني في ترتيب المجموعة الثالثة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم حيث يمتلك الفريق سبع نقاط.
تعتبر هذه النتيجة خطوة هامة نحو تحقيق الهدف الأكبر وهو التأهل لكأس العالم وتعكس الروح القتالية والإصرار الذي يتمتع به منتخب جنوب إفريقيا.