محمد شريف المهاجم البارز في صفوف نادي الخليج السعودي وعنصر مهم في منتخب مصر كشف عن تفاصيل رحيله المثيرة عن النادي الأهلي حيث أكد أن القرار لم يكن محفوفا بالمال بل كان بسبب عوامل رياضية واحترافية محددة.

في مقابلة حصرية مع قناة أون تايم سبورتس أوضح شريف بأن رحيله لم يكن نتيجة لتحقيق عوائد مالية كبيرة ولكن كان نتيجة لقلة فرص المشاركة الأساسية في مباريات الفريق لم أتخذ قرار الرحيل بناءا على مسألة المال بل كانت الأساسية هي قلة الفرص التي كنت أحصل عليها كلاعب أساسي في الفريق إذا كنت أحصل على دور أكبر في المباريات لما اضطررت للنظر في الرحيل عن النادي. يلا شوت

وأشار شريف إلى التفاهم الذي كان موجودا بينه وبين المدرب مؤكدا أن كولر كان يود الإبقاء عليه في النادي لكنه أبلغه برغبته في استكشاف فرص احترافية جديدة المدرب كان يرغب في استمراري وكانت لدينا مناقشات مفتوحة حول مستقبلي لكن رغبتي الشخصية في الاحتراف خارج البلاد كانت واضحة وكان هذا أمراً تفهمه.

وبخصوص عقده مع نادي الخليج أكد شريف أنه مازال لديه موسم واحد في عقده مع النادي وسيتخذ قراره النهائي بشأن مستقبله في يناير المقبل لدي تعاقد لموسم واحد مع الخليج وفي يناير سأكون في وضع أفضل لاتخاذ قراري بشأن ما هو الأفضل لمسيرتي.

وأضاف شريف قبل أن أغادر الأهلي كانت هناك محادثات مع إدارة النادي حيث أخبرتهم برغبتي في إكمال الموسم وبحث الخيارات في نهايته ولكن بمرور الوقت شعرت بأنه حان الوقت المناسب للبحث عن تحديات جديدة خارج النادي الذي كنت ألعب له وكنت من اللاعبين المحوريين فيه.

وفي توضيح للظروف الكاملة لرحيله أوضح لدي عرض مغري من الدوري السعودي وكان هناك ضغوطات بعدما تبقى عام واحد في عقدي مع الأهلي لكن يجب أن أؤكد أنني كنت وما زلت ملتزمًا بالنادي الأهلي ولم أعتزم بيع عقدي بأي شكل من الأشكال.