كشف خالد الدرندلي نائب رئيس اتحاد الكرة المصري لكرة القدم عن التحديات التي واجهت الفريق أثناء سفره إلى غينيا بيساو مؤكدا في الوقت نفسه على العلاقة القوية بين النجم محمد صلاح والمدرب حسام حسن.
وفي تصريحات لقناة أون تايم سبورتس أوضح الدرندلي أن الرحلة إلى غينيا بيساو كانت شاقة للغاية حيث استغرقت الرحلة ما يقارب الثماني ساعات وأشار إلى أن الفريق اضطر لاستخدام طائرة خاصة لتسهيل الرحلة والتي لولا وجودها لكانت مدة الرحلة أطول بكثير موضحا أن البلدية لم تكن جاهزة تماما لاستقبال الفريق. يلا شوت
وأوضح الدرندلي كنا الطائرة الوحيدة في مطار غينيا بيساو ورغم الظروف الصعبة فإننا نشكر الله أننا لم نضطر إلى الانتظار لفترة طويلة فقد كان هناك يوم واحد للمران ويوم آخر للمباراة واتخذنا القرار الصائب بالعودة مباشرة بعد ذلك.
وأشار الدرندلي إلى أن فرص التأهل لكأس العالم تبدو واعدة للغاية مؤكدا أن الفرق الإفريقية أصبحت تتمتع بقوة كبيرة وأن اللاعبين المحترفين يلعبون دور مهم في تقوية منتخباتهم مشيرا إلى أهمية تاريخ ومكانة مصر في عالم كرة القدم.
وأضاف منتخبنا يظهر أداء قويا ولكن التحدي يكمن في جدول المباريات فقد يؤثر التباعد الزمني بين المباريات على أداء الفريق وهذا يعتبر عامل مؤثر على الانسجام الداخلي.
وبالنسبة للمباريات القادمة قال الدرندلي سنواجه سيراليون في مصر في شهر مارس أما أثيوبيا فلم يتم تحديد موقع المباراة بعد لأنهم لا يلعبون على أرضهم والنتيجة التي حققها منتخب بوركينا فاسو أمام سيراليون خدمتنا كثيرًا.
وختم الدرندلي حديثه بالتأكيد على العلاقة الإيجابية بين النجم محمد صلاح والمدرب حسام حسن مشيرا إلى أن صلاح يظهر قوة واستقرار كبيرين في الفريق وأن العلاقة بينه وبين المحلل الرياضي مصطفى شوبير تتسم بالاحترام والتقدير كما أن علاقته بحسام حسن تعد مثالية للغاية وأن هذا التناغم بينهما يظهر بشكل إيجابي على أداء الفريق في المباريات.